سلطنة المهرة للبر وسقطره

سلطنة المهرة للبر وسقطره

أسري أجتماعي

المواضيع الأخيرة

» اجتماع السلطان مع بعض القبائل المهرية
الأربعاء مارس 06, 2013 3:25 am من طرف mhary

» ردود ال عفرار على أدعاءات العكبري
الأحد مارس 03, 2013 5:19 am من طرف mhary

» توجه السلطان عبدالله بن عيسى الى المهرة اليوم قادما من دولة الامارات العربية المتحدة
الأحد مارس 03, 2013 3:18 am من طرف mhary

» مرض رينود Raynaud Disease
الجمعة مارس 01, 2013 1:02 pm من طرف mhary

» التأثير العصبي على الجهاز الهضمي
الجمعة مارس 01, 2013 12:26 pm من طرف عمار المهري

» - هل تعلم متى يكون الشاي مضرآ للصحة؟
الجمعة مارس 01, 2013 11:52 am من طرف عمار المهري

» طرق الوقاية من الامراض المعدية
الجمعة مارس 01, 2013 8:45 am من طرف mhary

» [b]التدخين يزيد مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم
الجمعة مارس 01, 2013 8:37 am من طرف mhary

» [sup]الصداع المتكرر قد يدمر خلايا المخ[/sup]
الجمعة مارس 01, 2013 8:34 am من طرف mhary

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

التبادل الاعلاني


    مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    شاطر

    ابوالمنذر العامري

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    مُساهمة من طرف ابوالمنذر العامري في الثلاثاء يوليو 21, 2009 5:38 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بحمد الله وتوفيقة وضعت قيل اسابيع مذكرة لما قد يشكل على الشاب المقبل على الاستقامة ومعرفة السنة و ليحذر البدعة وشبهاتها وسيكون باذن الله تعالى هذا الموضوع على فقرات ونصائح تتبع في اللاسبوع مرة واحدة حتى يتم التفاعل معها . ومرحبا باي استفسار او نقد او ملاحظة حتى نستفيد وجزاك الله خيرا .
    الحلقة الاولى :ل
    بسم الله الرحمن الرحيم


    اخي الكريم اعلم حفظك الله تعالى من كل سوء ان الله خلقنا لغاية عظيمة و هي عباده جل وعلا فقال سبحانه وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ وقوله تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ وقوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وقوله تعالى: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا

    وقد خالف من فسر قوله تعالى يعبدون اي يعلمون او ليعرفون واكتفى بهذا المعنى حتى لا يخضع للعبادة اولا ثم يتمرد على شرع الله ثانيا فعلى هذا التفسير الباطل نقلا وعقلا فانه يكفيك ان تعرف ربك فقط حتى تحقق الغالية التي من اجلها خلقنا الله سبحنه وتعالى ... وهذا لم ينقل عن احد من المفسرين ابدا فضلا لمخالتها النصوص الشرعية الاخرى و الايات المذكورة انفا.

    واعلم رحمك الله تعالى وسدد خطاك للحق بان شرع الله المنزل على حبيبنا ونبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم قد اكتمل ولم ينقص منه شياء ومن ادعى ان الدين لم يكتمل فقد كذب الله تعالى وطعن في رسالة النبي صلى الله عليه وسلم فقد قال ربنا جل وعلا في كتابه الكريم (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دين )) وقال الله لرسوله صلى الله عليه وسلم ((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ)

    وجاء في الحديث الصحيح الذي اخرجه الشيخيين عن مسروق بن الاجدع رضى الله عنه عن عائشة رضي الله عنها, قالت: من حدثك أن محمداً كتم شيئاً مما أنزل الله عليه فقد كذب, الله يقول (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ )) أيضاً أنها قالت: لو كان محمد كاتماً شيئاً من القرآن لكتم هذه الاَية {وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ) وهذا جزء من حديث طويل ولكن نذكر هنا الفائدة و الدليل فقط .
    يتبع
    avatar
    mhary
    المدير العام

    عدد المساهمات : 233
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009
    الموقع : سلطنة المهرة

    رد: مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    مُساهمة من طرف mhary في الأربعاء يوليو 22, 2009 12:26 pm

    مشكور كل الشكرأخي أبا المنذر على الجهد المبذول
    بارك الله فيك

    ابوالمنذر العامري

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    رد: مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    مُساهمة من طرف ابوالمنذر العامري في الخميس يوليو 23, 2009 8:49 am

    مشكور اخي المشرف العام AL-MAHRY
    الحلقة الثانية


    واعلم رحمك الله تعالى بان الشرع محفوظ من التبديل والتحريف و الضياع فقد قال ربنا عز وجل ((إنا نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)) وبان سنةالرسول صلى الله عليه وسلم محفوظة كذلك من وجهين الاول لانها محفوظة بحفظ القران الكريم فقد قال ربنا عز وجل (( واطيعوا الله واطيعوا الرسول )) ((وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فنتهوا )) فان كل ما قاله الرسول فهو وحي من الله وامره فكيف يضيع هذا القول او هذا الشرع النبوي المبين للقران العظيم في احكامه وتفاصيله وهذا ما ينكره من يقولون نحن لا ناخذ الامن القران فقط فاذا سالتهم كيف تصلون وكم تركعون ومتى تؤدون الفرائض وماهي سنن واركان الحج وغيرها كثير لا يجدون انفسهم الا اخذين من السنه النبوية الكريمة او ضاربين بها عرض الحائط عياذا بالله من الخذلان و الخزي

    وكذلك ان الله ذكر في كتابه الكريم فقال ((وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم )) وأهل السنة والجماعة يذهبون إلى أن ( الذكر ) الوارد فى الآية الكريمة هو السنة النبوية ، وأن ( ما نُزّل إليهم ) تشير إلى القرآن الكريم. وبهذا الفهم ، وبناءً على هذا التفسير ، فإن هذه الآية هى نصٌ صريح على حجية السنة النبوية فى التشريع. ويحاول منكرو السنة التشكيك فى معنى الآية الكريمة ،وينسون أو يتناسون أن الذين فسروا لنا هذه الآية وقالوا أنها تدل على حجية السنة ، هم أنفسهم الذين نقلوا لنا هذه الآية وهذا القرآن وهم أنفسهم الذين عرفونا أن هذا القرآن هو كلام الله ، فهذه حجة على منكري السنة ، إذ كيف يقرون بصدق الصحابة والتابعين وأهل السنة فى تبليغ كلام الله نصاً ، ولا يقرون لهم بصدقهم وأمانتهم فى تبليغ كلام الله فهماً!؟

    ثانيا ان الله ميز هذه الامة بميزة فريدة لم يسبق لها مثيل في الامم السابقة وهي علم الاسناد و الرواية فهذا العلم مما اختص الله به هذه الامه دون غيرها ويقول احدهم بان الله فضل هذه الامه بثلاثة خصال 1- الاسناد 2- االانساب 3- الاعراب . فحفظ الله لنا السنة النبوية بهذا العلم الجليل فتميزة عن سائر الامم وتميز به السلفيون واهل الاثر عن سائر الجماعات الاسلامية فنالوا الخير الوفير والعمل السديد فهم دائما يطالبون ويحاكمون الى الدليل وهذا الامر درج عليه العلماء من عهد الصحابة رضوان الله عليهم فقد ثبت ان ابو بكر رضى الله عنه سئل عن ميراث الجده من حديث قبيصة بن ذؤيب قال : (جاءت الجدة إلى أبي بكر فسألته ميراثها ، فقال : ما لك في كتاب الله شيء ، وما علمت لك في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ، فارجعي حتى أسأل الناس ، فسأل الناس ، فقال المغيرة بن شعبة : حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاها السدس ، فقال : هل معك غيرك ؟ فقام محمد بن مسلمة الأنصاري فقال مثل ما قال المغيرة بن شعبة ، فأنفذه لها أبو بكر ...)

    فمن هذا الدليل نعلم حرص الصحابة الكرام في التثبت في نقل احكام واقوال وافعاله صلى الله عليه وسلم في حِله وترحاله وكذلك ما جاء عن عمر في الصحيح ( ان أبا سعيد الخدري يقول: كنت جالسا بالمدينة في مجلس الأنصار فأتانا أبو موسى فزعا أو مذعورا قلنا ما شأنك ؟ قال إن عمر أرسل إلي أن آتيه فأتيت بابه فسلمت ثلاثا فلم يرد علي فرجعت فقال ما منعك أن تأتينا ؟ فقلت إني أتيت فسلمت على بابك ثلاثا فلم يردوا علي فرجعت وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع ) فقال عمر أقم عليّ البينة وإلا أوجعتك فقال أبي بن كعب لا يقوم معه إلا أصغر القوم قال أبو سعيد قلت أنا أصغر القوم قال فاذهب به فاشهده بان الرسول قد ذكر ذلك .

    انظر رحمك الله كيف ان السنه قد حفظة من مهديها فضلا عن الفرائض واصول الدين و العقائد ثم توال الامر حتى وضع اهل العلم اصول وقواعد في الاسانيد و التثبت فيها كما جاء في مقدمة صحيح مسلم عن ابن سيربن وهو من كبار التابعين وهو ممن اخذ عن ابي هريرة رضى الله عنه انه قال( ما كانوا يسالون عن الاسناد حتى حصلت الفتنة فقلنا سموا لنا رجالكم فننظر فان كان صحابة سنه اخذنا منه وان كان صحاب بدعة تركنا قوله) .وثبت عن ابن المبارك انه قال لما عمدوا الى الكذب عمدنا الي التاريخ . واعلم أنه لا يوجد في سند اي حديث من الاحاديث الا وله ((أي الراوي )) ترجمة عن حياته وبلاده وكنيته ونسبه وشيوخه ومن اخذ عنه فضلا عن حاله من حيث قبول روايته او ردها وتجد ذلك مبسوط في كتب التراجم و الجرح و التعديل و طبقات الرجال وغيرها فلا مناص الى ادخال او انقاص من حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ومن سولت له نفسه فأهل الحديث بالمرصاد للمغرضين و الوضاعيين ولذلك صنفوا كتب مستلقه فيما لا تثبت نسبته الى الحبيب المجتبى و الخليل المصطفى محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم .
    avatar
    mhary
    المدير العام

    عدد المساهمات : 233
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009
    الموقع : سلطنة المهرة

    رد: مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    مُساهمة من طرف mhary في الخميس يوليو 23, 2009 1:48 pm

    أخي الكريم إن ميز هذا الدين بلاأسناد وبذلك حفظ الله السنة والدين من تحريف المبطلين وغلو الغاليين

    ابوالمنذر العامري

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    رد: مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    مُساهمة من طرف ابوالمنذر العامري في الثلاثاء يوليو 28, 2009 8:42 am

    مشكور اخي على التعليق


    mhary كتب:أخي الكريم إن ميز هذا الدين بلاأسناد وبذلك حفظ الله السنة والدين من تحريف المبطلين وغلو الغاليين
    واظن كلمة بلااسناد خطاء مطبعي


    واعلم رحمك الله تعالى بان الصحابة أًُمنا الشريعة فهم من نقل لنا هذا الوحي كما انزل ولابد أن تعرف أرشدك الله الى الحق, عِظم هؤلاء الرجال كما سماهم الله من فوق سبع سماوات بقوله سبحانه ( رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ), فهم الذين نصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاهدوا معه وذبوا عنه كل أذى الى أن نصره الله وأمكنه من نشر دعوة التوحيد ورسالة الاسلام, ثم أكملوا المسير من بعده على خير وجه, فهم السابقون شهود هذه الرسالة وحملتها رضي الله عنهم وأرضاهم كما قال تعالى وكفى بالله قيلا (وَٱلسَّـٰبِقُونَ ٱلاَْوَّلُونَ مِنَ ٱلْمُهَـٰجِرِينَ وَٱلأَنْصَـٰرِ وَٱلَّذِينَ ٱتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِىَ ٱللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّـٰتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا ٱلأَنْهَـٰرُ خَـٰلِدِينَ فِيهَآ أَبَداً ذَٰلِكَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ ) وقال عز من قائل ( لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ أَعَدَّ الله لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الفَوْزُ العَظِيمُ).يقول ربنا العليم الحكيم ( رَّضِىَ ٱللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ) ويقول سبحانه ( وَأُولَئِكَ لَهُمُ الخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُون)
    فمن يستطيع الطعن فيهم بعد هذه الشهادة, ومن يذمهم بعد هذا المدح الرباني!!؟
    ولكن للأسف تجد بعض المتعالمين اليوم يغفلون أو يتغافلون عن هذا القدر العظيم وهذا المنزلة الجليلة لهؤلاء العظام رضوان الله تعالى عنهم, فيقدحون في صحابة رسول الله تلميحاً لا تصريحاً بل وبعضهم تصريحاً ويحتج بأنهم ليسوا سواء وهم والله سواء في محبتنا لهم والإمساك عما شجر بينهم وذكرهم بالخير والترضي عليهم أذا ذُكروا, بل وفي أخذ العلم عنهم لان العدالة تقاس بهم فكلهم عدول وهذا بإجماع أهل العلم, ولم يخالف إلا شرذمه من أهل السوء. فما كانوا عليه من العبادة فستمسك بها و لا تغادرها ابدا.

    fono
    مشرف

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009

    رد: مُذاكرة في مذكِرة في معرفة اصول الدين و البدعة

    مُساهمة من طرف fono في السبت أكتوبر 24, 2009 1:21 pm

    يسلموو عهالطرح الرائع والمهم


    الله يبعدنا عنا كل قول وعمل يقربنا الى النار
    تقبل مروري اختك
    fono

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 6:57 pm