سلطنة المهرة للبر وسقطره

سلطنة المهرة للبر وسقطره

أسري أجتماعي

المواضيع الأخيرة

» اجتماع السلطان مع بعض القبائل المهرية
الأربعاء مارس 06, 2013 3:25 am من طرف mhary

» ردود ال عفرار على أدعاءات العكبري
الأحد مارس 03, 2013 5:19 am من طرف mhary

» توجه السلطان عبدالله بن عيسى الى المهرة اليوم قادما من دولة الامارات العربية المتحدة
الأحد مارس 03, 2013 3:18 am من طرف mhary

» مرض رينود Raynaud Disease
الجمعة مارس 01, 2013 1:02 pm من طرف mhary

» التأثير العصبي على الجهاز الهضمي
الجمعة مارس 01, 2013 12:26 pm من طرف عمار المهري

» - هل تعلم متى يكون الشاي مضرآ للصحة؟
الجمعة مارس 01, 2013 11:52 am من طرف عمار المهري

» طرق الوقاية من الامراض المعدية
الجمعة مارس 01, 2013 8:45 am من طرف mhary

» [b]التدخين يزيد مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم
الجمعة مارس 01, 2013 8:37 am من طرف mhary

» [sup]الصداع المتكرر قد يدمر خلايا المخ[/sup]
الجمعة مارس 01, 2013 8:34 am من طرف mhary

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

التبادل الاعلاني


    المقترحات والحلول المقدمة من الامانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظة المهرة وسقطرى حول بعض القضايا الملحة بالمحافظة

    شاطر
    avatar
    mhary
    المدير العام

    عدد المساهمات : 233
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009
    الموقع : سلطنة المهرة

    المقترحات والحلول المقدمة من الامانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظة المهرة وسقطرى حول بعض القضايا الملحة بالمحافظة

    مُساهمة من طرف mhary في الثلاثاء فبراير 12, 2013 1:45 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المقترحات والحلول المقدمة من الامانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظة المهرة وسقطرى حول بعض القضايا الملحة بالمحافظة
    تنفيذاً لنتائج اللقاء الذي ظم الاخ/علي محمد خودم محافظ محافظة المهرة رئيس المجلس المحلي والامانة العامة والهيئة التنفيذية للمجلس العام وعدداً من الشخصيات الاجتماعية بالمحافظة بتاريخ26/1/2013م تتقدم الامانة العامة بالهيئة التنفيذية للمجلس العام بهذه المقترح...ات والاراء تجاه الموضوعات التي تم مناقشتها في هذا اللقاء.
    ان الوضع الحالي السائد على الساحة اليمنية وبروز حالات الانفلات الأمني على مستوى المركز وبعض المحافظات وانعكاسها على صعيد محافظتنا قد اظهر تجليات هذا الوضع هناء وهناك على مستوى مديريات المحافظة ورغم حالة الاستقرار الأمني والخدماتي الذي تعيشة المحافظة طيلت هذه الفترة الا ان ذلك لا يعفينا من طرح بعض المقترحات والحلول للسطة المحلية أزاء بعض المخالفات الجارية التي يشعر بها عامة ابناء محافظة المهرة وهذا لا يعني بأي شكل من الاشكال التدخل في شؤون السلطة المحلية بالمحافظة وانما نراه واجب على مجلسنا وهئياتة المساندة والدعم التشاوري أزاء هذه القضايا والعمل المشترك في تحقيقها ومتابعتها مع كافة الجهات ذات العلاقة بغية تجاوز هذه الاخفاقات والسلبيات واعتبار مصلحة واستقرار المحافظة مهمة الجميع دون استثناء:-
    اولاً: فرض هيبة الدولة وتنفيذ القوانين

    1-تفعيل الاجهزة الامنية والقضائية والوصول الى الجريمة عند وقوعها واتباع الاجراءات القانونية الامنية والقضائية من قبل الجهات المختصة في هذه الشأن.
    2-أي حلول او تنازل ما بالحق الخاص من قبل الأطراف المعنية يجب ان يتم تحت أشراف الدولة مع أتخاذ الاجراءات القانونية بالحق العام للدولة وعدم التنازل عنة وبالاخص في حالات جرائم القتل والجرائم التي في حكمها الى جانب الاعتداءات على الملكية الخاصة والعامة.
    3-متابعة الجهات الأمنية القضائية السلطة المحلية لكل ما يتم الاتفاق علية بين الاطراف المتنازعة واعتبار ذلك من مهامها
    4-تطبيق القانون على الجميع دون أستثناء بغض النظر عن المنصب أو الجاة او المكانة القبلية
    ثانياً:- الوضع الامني بالمحافظة والمديريات:-
    1-أجراء التغيرات الازمة في القيادات الامنية بالمحافظة والمديريات والاقسام الرئيسه للامن العام بشكل عام:ـ أ)البحث في تغيير مدير الامن العام بالمحافظة نظراً لقناعتة بعدم امكانية الاستمرارية بالعمل وتجاوزة السن القانوني للخدمة العسكرية وحالتة الصحية التي لا تساعدة على تحمل مهام الامن بالمحافظة وايجاد البديل من ابناء المحافظة الأمنيين والعسكريين0 ب)تغيير بعض مدراء الامن في بعض المديريات بالمحافظة لعدم فعاليتهم وتماديهم في الفساد نظراً لبقائهم في مناصبهم لفترات تتجاوز بعضهم العشرون عاماً واستبدالهم بعناصر كفؤة ومؤهلة من أبناء المحافظة كما هوا الحال كذلك لعدداً من رؤساء الاقسام والدوائر في قيادة الامن بالمحافظة والمديريات.
    ج)النظر في ايجاد البديل المناسب لمدراء أجهزة الامن المركزي –والأمن السياسي –وقائد المحور بالمحافظة بما يتلأئم وسياسة أعادة هيكلة وزارة الداخلية والدفاع الجارية اليوم.
    2-عودة الضباط الامنيين الى اعمالهم في كافة المناصب والتخصصات مع الاستفادة من الضباط من ابناء المحافظة والعاملين في وحدات وزارة الدفاع (الجيش)الى اجهزة الامن العام بالمحافظة والمديريات والذين الى اليوم خارج العمل.
    3-عودة كل الجنود المنقطعين من أبناء المحافظة والمجندين في الامن المركزي الى وحداتهم العسكرية –الى جانب تحويل الضباط والجنود من ابناء المحافظة العاملين في المحافظات الاخرى الى مديرياتهم والمحافظة من اجل ألأستفادة منهم في مواقع عسكرية وأمنية بالمحافظة.
    4-متابعة تنفيذ قرار انشاء فرع خفر السواحل بالمحافظة والتجنيد في فرع خفر السواحل المزمع أنشاءه بالمحافظة من أبناءالمحافظة.
    5-تشكيل لجنة أمنية للنزول لقيادة المحافظة للأمن العام وألمديريات من قبل محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية لمعرفة الجاهزية الأمنية والنواقص الحاصلة في عدم توفر الأمكانيات اللأزمة للجاهزية الامنية من-اسلحة- سيارات-محروقات-مستلزمات خدماتية متنوعة ورفع تقرير عاجل عن هذه القضية للأخ/محافظ المحافظة واللجنة ألامنية بالمحافظة.
    6-البحث في تجنيد 1000فرد من أبناء المحافظة في أجهزة الأمن العام مع تشكيل لجنه للقبول لهذا الغرض من ابناء المحافظة0
    7-تفعيل مراكز حرس الحدود في المديريات الصحراوية وتوفير الامكانيات اللازمة لهم مع ربطهم المتواصل بهذه المراكز من خلال بعض التدريبات والمحاضرات واللقاءات الدوريه0
    8-تنظيم حراسات ليليه بالاحياء والمناطق بالمحافظة وتحت أشراف الجهات الامنيه والسلطة المحلية وعبر عقال الحارات أو مايسمى باللجان الشعبية.
    ثالثا:- المهربات
    1-تعزيز الرقابه على المهربات من أسلحه وممنوعات وغيرها في شواطي المحافظة من قبل الاجهزة الامنية والمواطنين
    2-أتحاذ الاجراءات القانونية الملزمة في حالة القبض وعدم التهاون والمساومة.
    3-أيجاد أساليب مراقبة جديدة من قبل الاجهزة الامنية المختلفة كالجيش والامن العام والامن السياسي وفروع الاستخبارات والبحث الجنائي وابتكار طرق مناسبه في الحصول على المعلومات والقيض على مكامن هذه الممنوعات ومروجيها في الاماكن العامة والاسواق وغيرها وأتخاذ الأجراءات القانونية.
    4-البحث في تشكيل فرق توعوية في المديريات بين الشباب من ابناء المحافظة للتوعية بمضرة الممنوعات وكيفية محاربة هذه الآفة.
    5-تعزيزدور المنابر الآعلأمية والارشادية آئمة المساجد في محاربة هذه الظواهر (الممنوعات والمخدرات)واعتبارها مهمة الجميع دون استثناء.
    6-رفع فعالية دور المشائخ والقبائل في محاربة الممنوعات كل في موقع عملة وسكنة وفي أطار قبيلتة ومركزه ومديريتة ويتبناء المجلس العام لقاء عام للمشائخ والأعيان لمواجهة أخطار هذه الأفة.
    رابعاً:-وضع المرافق العامة الخدماتية بالمحافظة:-
    تتفاوت اداء المرافق العامة بالمحافظة من مرفق الى أخر ويلعب المدراء العموم دوراً هاماً وناجحاً في ادارة هذه المرافق واليوم نشهد عدداً من المرافق جموداً وأضحاً لايختلف علية اثنان وفقدت وظيفة ادائها وأمام هذه الوضعية نتقدم بالاتي:-
    1-نقترح اجراء غربلة الكادر القيادي (مدراء عموم)للمرافق العامة بالمحافظة الذين اصبحو غير قادرين على اداء وظائفهم ومسئولياتهم القيادية وأجراء حركة التنقل والتدوير الوظيفي الازم في عدداً من المرافق بما يحافظ على الحقوق الوظيفية والمستحقة لهذه الكوادر وغيرهم من الموظفين الأخرين.
    2-معالجة وضع الخريجين من الدراسات العلياء والمتوسطة من أبناء المحافظة وذوي التخصصات النادرة(كالطب والهندسة)وغيرها وأعطاء ألأولوية لهم في أي تعيينات للكادر القيادي مستفبلاً وليواصلوا مهنتهم لصالح أبناء المحافظة.
    3-العمل على الحد التدريجي من الكادر الحالي من أبناء المحافظات الاخرى وضمان مستحقاتهم القانونية ووضع خطة بديلة في مهرنة الوظيفة القيادية للمرافق العامة بالمحافظة مع الاستفادة من الكادر الموهل والقادر من أبناء المحافظات الاخرى التي تطلبة بعض المرافق العامة بالمحافظة.
    4-التنسيق المتبادل مع الجهات المركزية في الحد من التعيينان المركزية الغير منسقة مسبقاً واعطاء الاولوية للكادر القيادي من ابناء المحافظة.
    5-البت في حصر الكادر القيادي من أبناء المحافظة ورفعهم للجهات المركزية في تعيينات وكلاء اوئل ومساعدين اسوة ببقية المحافظات الاخرى التي سبقتناء في تطبيق هذا المبدأ.
    6-وضع خطة تاهيل الكادر طويلة المدى من ابناء محافظة المهرة(خطة عشرة اعوام)بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بهذه الشأن على مستوى المحافظة والمركز واعطاء الكادر من الفتيات من ابناء المحافظة حصة الاسد في هذه الخطة مستقبلاً.
    7-البحث في وضع خطة للحد من البطاله المتفشية بين اوساط الشباب ووضع بدائل مناسبة لمعالجة هذا الوضع الذي تعاني منه المحافظة بالتنسيق مع جهات ذات العلاقه بالمحافظة وخارج المحافظة لوضع المعالجات اللازمة
    خامسا:-الصرف الغير الامثل للبطاقات الشخصية بالمحافظة:ـــ
    مع قناعتنا الكاملة دستورياً وقانونياً باحقية أي مواطن يمني أو مواطنة يمنيه بالحصول على البطاقة الشخصية أذا سن السادسة عشر عاما ومن أي فرع من فروع الاحوال المدنية في أي محافظة من محافظات الجمهورية الا أن الوضع القائم اليوم في اليمن والمحافظة والصرف العشوائي والغير مبرر لصرف البطاقات الشخصية قد تجاوز المحذور واصبحت محافظة المهرة موقع لكل من لايحصل على بطاقة الهوية من المحافظات الاخرى من اليمنيين والغير يمنيين واصبحت هذه الظاهرة تنذر بخطر يهدد التركيبه الديمغرافية لسكان المحافظة وامام هذا الوضع نتقدم بالمقترحات الاتية:ـــ
    1ــأصدار توجيهات محلية لفرع الاحوال المدنية بالمحافظة بعدم صرف البطاقات الشخصية لاي مواطن الا أذا أثبت أنه من أبناء المحافظة أومن مواليدها - ولاسباب داخلية بحتة فرضت مثل هذا الاجراء الاستثنائي الداخلي0
    2-أعطاء فرع الاحوال المدنية تعليمات لعقال الحارات بتوخي المصداقية في اعطاء التشهيد لمن أراد الحصول على البطاقة الشخصية وان يكون لديهم الدراية والمعرفة بكل مواطن يرغب بالحصول على بطاقة الهوية0
    3-العمل على قيام ندوات ارشادية والتوعية بين أوساط المواطنين وعقال الحارات ومن له علاقة بهذا الشان من قبل فرع الاحوال المدنية والسلطات المحلية بالمديريات والهدف من الحد من مخاطر الصرف المفتوح للبطاقة الشخصية
    سادسا:ــ مشاكل الارض والبناء العشوائي :ـــ
    عانت المحافظة منذو عدت سنوات من مشاكل صرف الارض والبناء العشوائي الغير مستحق-والتجاوزات الادارية والقانونية في هذا المجال ودون الوصول لمخرج سليم لمعالجة هذة الظاهرة التي أصبحت شغل الشاغل للجميع سلطة ومواطن0ومع تقديرنا أن حل مثل هذه المعظلة لن يتم بسهولة الا أننا مجبرين بوضع مقترحاتنا وروياتنا في مساعدة السلطات المحلية بوضع بعض الحلول والمخارج التي نراها ضرورية اليوم قبل غداً نوجزها بالتالي:ــ
    1-اعادة غربلة أدارة مكتب الاراضي بالمحافظة وعلى أسس ومعايير مهنية وفنية وقيادية من خلال:ــــ
    أ)تعيين مديرعام للمكتب من عناصر نزيهة ومؤهلة وكفؤة من أبناء المحافظة وبشكل عاجل
    ب)أعادة ترتيب الكادر الداخلي لمكتب الاراضي والاقسام الرئيسية والدوائر من المختصين من كوادر نزيهة وفعالة وتخصصية من أبناء المحافظة وأيجاد مهندسين للاراضي من عناصر يشهد لها بالقدرة والتفاني والاخلاص ـــ المهنية والنزاهة
    ج)البحث في توقيف صرف الاراضي والبناء العشوائي بشكلل مؤقت حتى يزول هذا الظرف الذي يعيشه مكتب الاراضي بالمحافظة اليوم
    د)تطبيق مشروع المسح الهندسي للاراضي وفقاً لسياسة السلطة المحلية والسلطات المركزية بهذا الشان وعقد ورشة نقاش بالمحافظة لمخاطر هذه المشكلة في وقتها القريب والبعيد

    سابعاً:ـــ قضايا الثروة السمكية
    1-العمل والاستمرارية في تطبيق سياسة الحفاظ على الثروة السمكية والمخزون السمكي والبيئة البحرية
    2-تطبيق سياسة منع استخدام الوسائل الممنوعة والمحرمة في الاصطياد التقليدي مثال: الجرف الصناعي ـــ الشرطوانات ـــ الاجهزة الحديثة كوسائل الضرب وجهاز تحديد المخزون السمكي ـــ والسخاوي
    3-البحث في أيجاد وسائل تقليدية للاصطياد بدلاً عن الشرطوانات وتلك الوسائل التي ذكرناها في الفقرة الثانية وخاصة في بعض مواقع الاصطياد في منطقة حساي من مديرية المسيلة التي تتواجد فيها أكثر من 15شرطوان
    4-مطالبة وزير الثروة السمكية بتعديل قرار المنع للشرطوانات ليشمل كل مناطق ومديريات الساحلية
    5-تعزيز دور الاجهزة الرقابية والامنية وهيئة المصائد بالمحافظة بشكلاً فعال ووضع خطة مستقبلية للنشاط السمكي والتعاوني وتفعيل وتصحيح نشاط الجعيات السمكية بالتنسيق مع الاتحاد التعاوني السمكي بالمحافظة والحد من الجمعيات ومواقع الانزال الوهمية والغير مرتبطة بالصيادين من أبناء المحافظة
    6-اعداد دراسة بالمخزون السمكي ومخاطر المهدده لانقراظ الثروة السمكية من خلال خبراء مختصين وعقد ورشة نقاش من تحت أشراف الوزارة والسلطة المحلية بالمحافظة
    ثامناً:ـــ ظاهرة الوافدين الى المحافظة وتاثيراتها
    أستفحلت في السنوات الاخيرة ظاهرة الوافدين الى محافظة المهرة بشكل ملفت وتنوعت هذه الظاهرة بالوافدين الى الوافدين من أبناء المحافظات الاخرى بمجاميع كبيره جدا وشبه شهرية وسنوية الى جانب الوافدين من القرن الافريقي ــ الصومال ــــ الاثيوبيين ـــ الارتيريين وغيرهم من الذين لم يعرف هويتهم وامام أفواج وسيل أولئك الوافدين الذي لاينقطع طفح على السطح تاثير هذه الظاهرة في كآفة المجالات الذي يلمسه كل مواطن وحتى السلطة المحلية ومن تفشي هذه الظاهرة وتاثيراتها ومخاطرها السلبية في القريب والبعيد نتقدم بالمقترحات التالية:ــــ
    1-حصر كل الوافدين الى المحافظة وبالاخص من القرن الافريقي وغيرهم ووضع ضوابط لمنعهم من دخول المحافظة من قبل الجهات ذات العلاقة ــــ الامنية والسلطات المحلية
    2-المراقبة والقبض للافراد المشبوهين في عاصمة المحافظة بالدرجة الرئيسية والمديريات وترحيلهم الى بلادانهم
    3-تطبيق نظام اللاجئين على الوافدين من القرن الافريقي ووضع معسكر لهم بالمحافظة بالتنسيق مع الهيئات ذات العلاقة باللاجئين باليمن
    4-الحد من البناء والتوطن من خارج أبناء المحافظة الذين يشكلون التغيير في الديمغرافية السكانية للمحافظة
    تاسعاً:ـــ وضعية صندوق الاعمار بالمحافظة
    1-البحث في وضع المدير لفرع الصندوق بشكل عاجل
    2-حل الازدواجية القائمة في عمل صندوق الاعمار من خلال :
    أ)فصل المخصصات المالية للصندوق والتعزيز المالي بها
    ب)الاستقلالية الادارية المالية للصندوق بالمحافظة
    ج)تعزيز فرع للصندوق بالكادر التخصصي المطلوب لرفع نشاطه والمهام المطلوبة من الصندوق في سرعة تنفيذها
    د)الاسراع في تعويض المتضررين المسجله أسمائهم في الكشوفات المرفوعة من المديريات والمحافظة
    و)أعطاء فرع الصندوق الاصلاحيات اللازمة للعمل في المحافظة وفقاً لآلية الصندوق وبالأخص في مجال المشاريع الخدماتية وغيرها الخاصة بالمحافظة
    عاشراً:ـــ الدعوة للحوار بين المكونات السياسية والاجتماعية بالمحافظة
    تقتضي المرحلة الراهنة التي تتعايش اليوم علينا جميعاً مكونات سياسية واجتماعية في المحافظة العمل دون التهاون او التأخير في السير نحو الحوار ونرى البدء في خطوات الحوار الداخلي في المحافظة تنفيذاً لدعوة المحافظ لذلك نقترح التالي لهذا الحوار:ـــ
    1-دعوة محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي كافة المكونات السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والسياسية بالمحافظة الى طاولة الحوار تحت أشراف المحافظ في غضون الايام القادمة
    2-تشكيل لجنة مصغرة تحضيرية لهذا الحوار يصدر بها المحافظ توجيهات رسميه مع تسمية أعضائها ومهامها 0

    الحادي عشر:ـــ إشكالية حركة سيارات الاجرة في عاصمة المحافظة وبائعي القات
    عانت عاصمة المحافظة من مشكلة عدم تنظيم حركة سيارات الاجرة وبائعي القات في اسواق العاصمة الغيظة وتاثيراتها على حركة السير ــــ الامن وسكينة المواطنين والتجار ومرتدي الاسواق العامة وامام هذه الظاهرة الغير حضارية نقترح الآتي:ـــ
    1-تكليف مكتب النقل بالمحافظة وادارة المرور والسلطة المحلية بمديرية الغيظة بوضع آلية والمعالجه لهذا الوضع ووضع دراسة عاجلة في صدد تنظيم عملية سيارات الاجرة وعملها ونوعياتها وغيرها من السيارات الاخرى ورفع هذه الخطوات للسلطة المحلية بالمحافظة في غضون شهر0
    2-تكليف الاجهزة الامنية ــ السلطة المحلية بمديرية الغيظة بالاستمرارية في تطبيق إجراءاتها السابقة في منع أسواق القات للبائعين المتجولين في عاصمة الغيظة واعتبار ذلك من ضمن مهامها اليومية وعدم السماح في عدم تكرارهذه الظاهرة مع منع تسرب بيع القات في المناطق المجاورة للعاصمة الغيظة

    ولكم جزيل الشكر والتقدير

    الامانة العامة للمجلس العام لابناء

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 10:43 am